الأحد، مارس 20، 2011

هكذا يلعب الأخوان والسلفيون السياسة


هكذا يلعب الأخوان والسلفيون السياسة

بالرغم من سعادتى الغامرة من أنى أذهب لأول مرة فى حياتى الى عملية أنتخابية بالرغم أنى مكثت أكثرمن ثلاث ساعات فى أنتظار الوصول الى الصندوق الأنتخابى فى طابور طوله حوالى كيلو متر تقريبا....
الا أنى صدمتى كانت بالغة من حالة الأستقطاب المرير الذى قامت بها جماعة الأخوان والتيارات السلفية فى دفع الناس دفعا الى التصويت ب "نعم" من منطق الواجب الدينى المقدس حيث من يقول نعم فهو يدافع عن المادة الثانية من الدستور التى أراهن ان غالبية المنساقيين بهذا التوجه لا يعلموا طبيعتها وظروف وضعها السياسية.
وبطبيعة الحال ...تم شحن الاقباط وتحولت العملية الى حرب من القرون الوسطى ..
لمصلحة من ماحدث ؟؟ ولماذا يفعل ذلك الأخوان والسلفيون
طبعا الأخوان هم المستفيد الوحيد فهم المستعدون للعملية الأنتخابية ... وكالعادة عادت الجماعة مرة أخرى الى المساجد كمنابر سياسية مخالفة بذلك قواعد اللعبة فالدين للأسف هو بضاعتهم الرائجة الوحيدة
وأخيرا ...
مهما كانت نتيجة الأستفتاء نعم أو لا فلا نريد فى المستقبل أن يحدث هذا مجددا ولنبعتد عن اللعب على أوتار المشاعر الدينية
حسبى الله ونعم الوكيل......

مجتمع المدونين المصريين