الثلاثاء، أبريل 24، 2012

ناجح ابراهيم ... نحو فكر اسلامى مستنير

نعم....هو ناجح ابراهيم القيادى السابق بالجماعة الاسلامية والتى كانت فى حالة حرب مسلحة مع النظام السابق فى تسعينيات القرن الماضى ...
لم اتخيل ان الجماعة الاسلامية تضم هذا الفكر الاسلامى المتفتح والقابل للتعددية السياسية والتوافق الوطنى
سبب اندهاشى انى كنت اعتقد ان من كانوا يكفرون المجتمع فى يوم ما سيتتطور فكرهم السياسى الى هذه الدرجة من الاستنارة
شاهدت الرجل فى قناة العربية مع محمود الوروارى وكان يناقشه فى مسألة استبعاد الشيخ حازم ابو اسماعيل  من السباق الرئاسى وما ادى ذلك الى اعتصام المئات من مؤيديه
وطرح دكتور ناجح ابراهيم النقاط الاتية :
 لما يتشبث الشيخ حازم بالترشح الى هذا الحد مع العلم ان الاسلام دين لا يدعو الى السلطة بل على العكس يجد الاسلام الحكم عبئ على حامله وطالب الولاية لا يولى
لماذا يستخدم الشيخ حازم المسجد كمنبر سياسى له وهنا يدعو د. ناجح ان يكون الحديث فى المسجد للسياسة العامة للدولة والتى لاتدعو لفصيل على فصيل او حزب على حزب
 ان على الجميع من فريق الاسلام السياسى العمل على ارساء قواعد الحرية فمجتمع حر تعبر فى  عن ارائك بحرية تكون انت اقوى فيه من الحاكم نفسه
التحذير من نفاق العامة فهو اخطر من نفاق الحكام لانه قد يؤدى الى العنف والذى اذا ما ان يبدأ  سيكون اشبه بكرة الثلج
 الاقتدأ بسيدنا الحسن بن على فى التنازل على السلطة وكيف انه تنازل عن السلطة حقنا لدماء المسلمين  ادهشنى ايضا انه كان ضد كان ضد نعم فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية وكيف انه اكد على خطأ القوى التى دعت الى نعم ..
تحية الى د. ناجح ابراهيم
الغريب 

مجتمع المدونين المصريين