الخميس، فبراير 08، 2007

فرق الموت ..ومن وراءها.....عمل أعلامى غربى يفضح التطهير العرقى للعرب السنة فى العراق


لكم تمنيت أن يرى من هلل لأعدام صدام حسين حلقة قناة الجزيرة "فرق الموت ...من وراءها" والتى تم أنتاجها بواسطة التلفزيون الأنجليزى ....أثبتت هذه الحلقة ومقدمتها الأنجليزية - المحايدة بطبيعة الحال- أن العفريت الشيعى الصفوى قد خرج من القمقم ليعيث فى العراق فسادا .......تهديد عائلات سنية بالمغادرة وأما القتل ...خطف رجال دين سنة بالمئات وتعذيبهم وقتلهم, قتل علماء الدين السنة وأساتذة جامعات كل هذا بواسطة مجموعة من فيالق الموت الشيعية المتلفحة بثوب وزارة الداخلية العراقية بعد أن أصبحت فيالق بدر الجناح العسكرى للحزب الأسلامى العراقى وجيش المهدى القوة الضاربة لمقتدى الصدر المكون الرئيسى لقوى حفظ الأمن العراقية
الحلقة أمتلئت بالقصص التى تقشعر لها الأبدان من أغتصاب رجال داخل سجون غير معلومة للحكومة وقوات الأحتلال الأمريكى الى قتل عائلة سنية بأكملها فى مجزرة حيوانية لبث الرعب فى قلوب باقى السنة المقيميين فى نفس الحى مع الأغلبية الشيعية حتى الوصول الى أغتيال الأطباء وأساتذة الجامعات بعد تعذيبهم ...........

ما هذا الذى يحدث فى العراق؟؟؟؟!!!أهذه هى الديموقراطية ؟؟؟!!!أين الأحتلال الأمريكى والمسئول قانونيا على أمن مواطنى البلد المحتل وفق أتفاقية جنيف ....العراق الأن تجرى فيه على قدم وساق أكبر عملية تطهير عرقى للعرب السنة فى الوسط والجنوب وللعرب بشكل عام فى الشمال الكردى ...تحول العراق الى قاعدة أيرانية صفوية تحت سمع وبصر الأمريكان الذين سلموا العراق بغباء سياسى محكم على طبق من ذهب الى الثورة الأيرانية ونظام الملالى الحاكم ....

يبدو ان الأحتلال الأمريكى أدرك أخيرا أن الحل هو القضاء على مليشيات الموت الشيعية فى صورة الخطة الأمنية الجديدة والتى تستهدف عملاء أيران فى العراق ولكن جاء ذلك متأخرا فقد تفجرت بحار الدم الطائفية فى العراق وتولدت شحنة كراهية أستقطابية داخل العراق العشائرى الهوية والثأرى الطباع.....

لم أدرك أن الصورة قاتمة الى هذا الحد فى العراق قبل أن أشاهد هذه الحلقة وأن توقعت ذلك عن طريق ما يدل عليه عدد قتلى العراقيين الذى وصل الى مليون قتيل وحوالى 4مليون مهاجر تركوا وطنهم ليملأوا البلدان العربية والغربية كالمتسولين بعد أن كانوا أعزاء فى عصر " صدام حسين"الديكتاتور كما يقولون والذى كان أعدامه بهذه الطريقة أرهاصة لما وصلت اليه تلك الميليشيات الشيعية من أستفحال وفجور سياسى


ويا من هللتم لأعدام صدام من العرب.... هذه هى العراق الأن أتمنى أن تكون قد أعجبكم ما وصلت أليه على يد ضحايا صدام الذين يحكمون العراق الأن.

21 Comments:

At 12:11 م, Blogger No Fear said...

السلام عليكم
مش معني أن اللي بيحصل دلوقتي كده يبقي زمن صدام حسين أحسن مفيش فرق بين الأتنين
هم الأتنين غلط و مفيش حد أحسن من حد صدام كان بيعمل نفس الشئ في الأكراد و الشيعة
مش علشان الشيعة بيعملوا في السنة دلوقتي و إحنا سنة نتضايق و نثور
كان لازم نثور لما صدام عمل نفس الشئ في الأكراد و االشيعة و لو كنا ثورنا مكنش ده حال العراق دلوقتي

 
At 5:22 م, Blogger nor said...

رد في الجون والله

بس مش عارف ليه في حبة ميل لصدام يمكن عشان النهاية المشينه لنا كمسلمين مهزومين!!؟

 
At 6:20 م, Blogger elgharep said...

مش عارف ليه فاكرنى مع حكم صدام الشمولى أنا كل اللى بقوله أنلعراق كان أفضل حالا وموحدة تحت حكمه
واللى أتعمل فى الشيعة يانو فير والأكراد ده لو كان أتعمل أصلا
متوقع من شخص عايز يمنع بلده من التقسيم
وبعدين ليه حاسس أن محدش كمل المقال لأخره ؟؟؟؟
أتمنى أكون غلط
الغريب

 
At 8:24 م, Blogger Sampateek said...

اللي بيحصل ده لا يرضي عدو و لا حبيب

ربنا يفرج عنهم كربهم

 
At 11:25 م, Blogger أحمد الشمسي said...

المشكلة يا أخي ان اللي فيه داء مش بيبطله أبدا!
تصور في الاتجاه المعاكس واحد من "العراقيين الجدد" طلع يقول الفيلم ده "متفبرك"!
سبحان الله... لحد امتى هيفضلوا فاكرين انهم ممكن يشوشوا على الحقايق؟

 
At 11:29 م, Blogger A L A B D E L R H M A N . said...

ربنا يستر كمان لو اضربت ايران يبقى كدا المنطقة طحن في طحن والسنة الجاية نلقى شاه إيران او بشار السوري على المشنقة ربنا يسهل اصلو سار عندنا مناعة عادي جدا





تحياتى
.العَبدِالرَحَمن

 
At 12:00 ص, Blogger Sharm said...

اخي العبد للرحمن

لا يوجد حاليا مسامى شاه ايران و لكن رئيس ايران .. انتهى زمن الشاه منذ الثورة الاسلامية و مستحيل كنت تلاقي شاه ايران على المشنقة لسبب بسيط انه كان تابع لامريكا

 
At 3:21 ص, Blogger el2ahwagi said...

elli beye7sal da momken ye7sal fi ai balad 3arabi ye7sal feeh taghyeer lel7okm betaree2a 3ashwa2eya...

tab3an elli kan beye7sal fel3eraa2 welli beye7sal delwa2ti mafeesh far2 beenhom law hanataghada 3an eli7telal elmosheen we nahb tharwaat elbalad besyaseyeen qotta3 toroq...

laken da beykhaleeni as2al elso2al elli dayman bas2alo lekol wa7ed motamared 3ala elwad3 welnezaam.. welso2al howa law elnezam da sa2at bokra hal anta mo2ahal ennak temashi elbalad...??

ya3ni eli3terad 7elw welthawra gameela bas el3a2l welderasa a7la...

lazem eltaghyeer yekoon leeh manhag mosabaq wetakhayol madroos w 2ela hayet7awel letasfeyet 7esabat wehamageya w fawda zay el3eraa2 keda belzabt...

weyareet net3alem...

 
At 5:16 ص, Blogger Malk Almasria said...

صباح الخير الغريب

والله اللى بيحصل فى العراق دلوقتى كان متوقع انه هيحصل لان اكيد مفيش حد بالغباء اللى هتصدق ان ماما امريكا هى الصدر الحنون على العراق وشعبها


تحياتى

ملك المصرية

 
At 12:51 ص, Blogger بين الأمل و اليأس said...

البقاء لله حقا عاش ظالما ومات بطلا
انا على علم كامل انه كان الوحيد المستطيع والقادر على حكم العراق وانه اخذه الغرور لفتره واخطأ ولكن ماكان ليستحق هذا من اهله ولكن رحمه الله رغم كل ذلك لان الرحمه تجوز على كل ميت

 
At 12:26 ص, Blogger Noran said...

على فكرة ....طب الهلولوا للإعدام صدام شافوا العراق و هو يسرق ويقتل ويستشهد و يذبح و و و و هو يسرق أثاره و يسرق أباره من النفط ...

عندما هللنا لموت صدام ...لم نكن نهلل للموت العراق أو السنه ...ولكن هللنا لنهاية حاكم قاتل شعبه بمجازر و صدام لم يكن يمثل توحيد العراق إطلقا ...




فى النهايه أقول لك

أنى كمسلمه شاهدت هذا البرنامج ..أستحى منه


عارا علينا

 
At 2:11 ص, Blogger أحمد مختار عاشور said...

فى كلمة بديعة فى رواية ان تكون عباس العبد لأحمد العايدى
كثيرون تخلصوا من المحتل الاجنبى ليقعوا تحت براثن المحتل الوطنى
و انا بقى بقولك
ان صدام حسين كان محتل العراق
يمكن لو قريت عن فترات حكم صدام من كتاب محايدين تقدر تغفر بعد كدة لأمين عثمان - الشهيد امين عثمان- لأنه كان يريد للأحتلال الانجليزى ان يظل فى مصر

 
At 12:29 ص, Blogger elgharep said...

ياريت تقولى ايه اللى قالوه الكتاب المحايدين ياعاشور لعلنا نستفيد
قرأت لهيكل حرب الخليج ولا مدافع أيه الله لهيكل برضك
قريت رأى يونان لبيب رزق فى صدام

وهوا طبعا لا قومى ولا أشتراكى
مشكلتنا أننا بنصدق كلام الغرب قبل ما نصدق نفسنا ولا الشواهد ولا حتى السياسة كعلم لا تلقى فيه التهم جزافة ولكن بعد تأكيد وتمحيص
ليه محدش فيكوا علق على قتل السنة
ليه فاكرين قمع الشعب العراقى كأن العراق ديه جنة وصدام خربها وأن حكمها أسهل من سواقة سيارة 128
سبحان الله
الغريب

 
At 9:26 م, Blogger elkamhawi said...

مساء الخير الاول
بجد حاسس ان الواحد مبقاش فاهم حاجة
بس اكيد ربنا مش هيسيب حد مظلوم ولا حد ظالم

 
At 6:36 ص, Blogger Sharm said...

كان الاولى ان يتم اعدام مقتدى الصدر الذي يقود مليشيات مسلحة مثل جيش المهدي مثلا

 
At 8:11 ص, Blogger The Eagles said...

انا حبيت اقرا فى البداية كل التعليقات
وبعد ما قراتهم حسيت انك كاتب موضوع تقول فيه انك تحب صدام وتشجع فترة حكمه للغاية
لا املك سوى ان اقول لكل الناس اقراؤا عن فترة حكمه وبعد كدة احكموا
واعرفوا طبيعة هذا الشعب وبعد كدة احكموا
وبالنسبة لموضوعك الجميل يا غريب
احيييك فعلا على كتابتك له والتنويه للناس عما يحدث فى وطننا العربى
قرات مقال بعنوان انتهت الحرب بين العراق وايران والتى استمرت لفترة طويلة لصالح ايران فى جرنال الاهرام ـ للكاتب ابراهيم دسوقى على ما اتذكر ـ قال فيها ان تدخل امريكا فى الوضع العراقى ادى الى انتهاء الحرب التى دامت لمدة عقود لصالح ايران
وبالتاكيد كانت ايران اكثر الدول المستفادة من الغزو الامريكى حيث عودة سيطرة الشيعة على العراق وهذا ما لحظناه الان فقد استطاعوا من بسط سيطرتهم على العراق
وبذلك اصبح العراق مسرحا للاقتتال والتناحر بين القلة السنة داخل البلاد والشيعة الذين ازدادت اعدادهم وقوتهم والاكراد والدولة التى يحاولوا ان يستقلوا بها بعيد عن الكيان العربى ومن هم يطلقون على انفسهم تنظيم القاعدة



والسلام..........

 
At 8:13 ص, Blogger The Eagles said...

لى طلب عندك
يشرفنى مقابلتك والتعرف عليك وعلى صاحب هذه الافكار النيرة
اتمنى لو وقت يسمح بذلك ان نتقابل قريبا


والسلام..........

 
At 4:24 م, Blogger elgharep said...

أشكرك أيجلز وحتلاقى ردى فى مدونتك
الغريب

 
At 2:33 م, Blogger عمرو غريب said...

المدونة رائعة وارجو كتابة الكثير من الموضوعات

 
At 2:33 م, Blogger عمرو غريب said...

المدونة رائعة وارجو كتابة الكثير من الموضوعات

 
At 2:33 م, Blogger عمرو غريب said...

المدونة رائعة وارجو كتابة الكثير من الموضوعات

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home

مجتمع المدونين المصريين