الأربعاء، أبريل 04، 2007

عيال خلا.......


وقف" العزب" مشهودا بهذا المبنى الضخم ذى العلامة التجارية المشهورة ,نظر الى عين البليتشو الموضوع على الشعار فى أنبهار ,لطالما رأى أعلانات هذه المحلات فى التلفاز أو فى أعلانات الورق المقوى التى توزع مع الأهرام مجانا بشكل دورى , كانت المرة الأولى له التى يعيد فيها خارج قريته فعمره هو وأصدقاءه لم يتجاوز الثانية عشر ومع هذا كانوا يشعرون أن نزولوهم الى المدينة هو بمثابة أعلان عن نضجهم فها هم تركوا بيوتهم وتحملوا الحشرة الخانقة فى السيارات الكبوت المتجهة الى المدينة .....
لم يشعر "العزب"بنفسه الا وأحد اصدقاه يهزه بشدة , نظر الى أصدقاءه وهو يرفع يده باتجاه المبنى الزجاجى المهيب
-شايفين
-الا شايفين
- مش جلتلكوا ان البندر مفيش أحسن منه
- صح ياعزب هنا الناس عايشة حياتها ولا الخوجات اللى فى الافلام,
-ايه رأيكوا نخش ناكل جّوة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
-أنت شكلك تعبان فى دماغك منين حنجيب الفلوسات اللى حناكل بيها ؟!! ده شكله حراج جوى
أخذ الجميع يقلبوا جيوبهم كمن يفر صفحات كتاب , عدياتهم جميعا لم تكن تتجاوز الثلاثين جنيها شاملا تكاليف العودة ,
-حنعمل ايه؟؟!!!
-كل عيد وأنت طيب !!!
-يعنى مش حناكل جوه
-شكلها كده
-عندى حل !!
-ايه هو؟؟؟؟؟؟
-واحد فينا يخش ويجبلنا وجبة واحدة ويطلع وكل احد فينا يخده جتمة وأهو أسمه داجه
-طب فى مشكلة مين فينا اللى حيخش
رد الجميع فى نفس اللحظة "أنا " وما فتأوا أن دب الخلاف بينهم
-أنا اللى جبت الكاسيت يبجا أنا اللى أخش
-لا فالح ياد أنت حتزلنى بالكاسيت السافف بتاعك
وأستمروا فى النقار حتى طرأ الى ذهن العزب فكرة
-خلاص .......عندى فكرة
-جول يا أبوا العريف
-نعمل جرعة واللى يكسب هوا اللى يخش!!!!
أثنى الجميع على الفكرة و كان التسأل كيف ؟؟ وكان "العزب جاهزا بالرد ,أحضر عصا وكسرها الى خمس أجزاء ووضعها فى كيس أسود وطلب من كلا منهم أن يتناول جزاءا والذى يتناول الأصغر هو الرابح......
أنتهت القرعة بفوز العزب والذى لم يصدق أن حلمه كاد أن يتحقق, أخيرا سيخطو ألى أحلامه ,أستجمع قواه ليدخل عبر البوابة الزجاجية للمبنى , أخذ الباقين ينظروا اليه فى حسد بينما بطونهم تئن وتئن أستعدادا لالتهام هذا الرغيف الافرنجى الشهى الطلعة والذى يملأ شاشة التلفاز فى الأعلان لدرجة أنك تكاد أن ترى شريحة اللحم والسلطات تقفز من الشاشة الى فم المشاهدين .....
بينما هو يصعد درجات السلم القليلة أذ بصوت هزيل يصدر من خلف حاجز حديدى أسود عليه شعار وزارة الداخلية
-ياولد .....تعالى هنا!!!!
تحرك العزب بأتجاه الحاجز ليرى وجه عجوز نحيل يكاد يختفى فى زى الشرطة الواسع ينظر اليه فى حزم من خلال شباك الحاجز.....
-أنت رايح على فين؟؟؟؟!!!!!
-داخل جوه ياعم الحج
-تعمل أيه ؟؟
-أشترى أكل
-ممنوع
- أيه هو اللى ممنوع
-ممنوع الدخول
-ليه هوا النهاردة أجازة ؟؟؟
-تمام هو كده .
-أمال الناس اللى جوه دى دخلت كيف ؟؟؟!!!!
-ممتعبنيش ياد جلنا ممنوع ...أيه حكّاية هية!
شعر العجوز ان كلامه الى الصبى كان فيه قسوة
-أنت أسمك أيه ياولدى ؟
-العزب ياحج
-منين ياعزب ؟
- من الرزيجات
- بص ياعزب المكان ده مش بتاعنا ده معمول عشان أهل البلد اللى معاهم
أحس العجوز أن الصبى لم يفهم قصده مما جعله يسأله بطريقة أخرى .....
-أنت معاك فلوس الأكل هنا غالى جوى....
-متخافش ياعم الحج ...خير ربنا كتير
-خسارة ياولدى الجرشينات الأكل هنا غالى بالكدب ومبيشبعش فروجة
-أمال الناس اللى جوة دى كلها داخلين ليه.....
-دى عالم بتتمنظر ياولدى ,أجطع دراعى أنهم بيروحوا ياكلوا فول عشان يشبعوا بعد المجلب اللى خدوه
لم يفلح العسكرى فى أقناع الصبى المتلهف على الدخول
-شكلك ياولدى دماغك ناشفة .....خش بس لو سألك حد أنا مشفتكش ....ماشى
-ماشى
لم يعبأ العزب بكلام الحارس وتنبيه ,دفع الباب الزجاجى فى تلهف .....أحس بتيار من الهواء البارد يندفع ألى أركان جسده الضئيل عبر فتحة الجلباب العليا...تحرك فى بطء لعله يشبع رغبته فى حفظ المكان لعله لا يراه مرة أخرى ....
كان المكان يعج بالضجة فأصوات الموسيقى الاجنبية الصاخبة مختلطة بوقع أقدام عمال المكان والزبائن كانت تصنع ضوضاء مستثاغة لديه ,وكان المكان مدار بواسطة أمرأة سمينة بجيب أزرق وبلوزة حمراء معممة بكاب أزرق مطبوع عليه شعار المكان , كانت تكفى أشارة واحدة لتجد الجميع ينطلق كومضة الضوء الى المكان التى تشير أليه.....
كان الدور الأرضى ممتلئ على آخره بالأسر الغريبة والمتنوعة كأنه فى أحد مقرات الامم المتحدة ,لفت نظره فى الركن الأيمن من الرواق الخلفى للدور الأول وجود أسرة تبدو عليها علامات الثراء الفاحش وكانت تعامل الجميع بأزدراء واضح وعلى رأسهم رئيسة المكان ويخاطبونها بينما يطلقون أنفاس الدخان الفاخر حتى السيدات منهم دون أن يعترض أحد من رواد المكان وعلى بعد خطوات قليلة من تلك العائلة الغريبة فى الجهة اليسرى كانت هناك أسرة أخرى كان أطفالها يحملقون فى جنبات المكان ويبدو عليهم أنهم يرتادوه للمرة الأولى مثل العزب تماما كان الأب ينادى أحد العاملين دون أن يعيره أحد أنتباها!!!!!!!
توجه العزب الى الكونتر حيث يدفع الزبائن الحساب ليحصلوا على بون الوجبة ليستلموها من الديسك بعد ذلك ,رفع العزب رأسه نحو الرجل الجالس أمام الكونتر ....
-ياعم ......ياعم
نظر الرجل ألى مصدر الصوت الغريب اللكنة ليجده صبيا ضئيلا قصيرا ذى جلباب رمادى فضفاضا مغبر بالتراب تماما كوجه صاحبه الأسمر....
خاطبه الرجل فى غلظة...
-أنت يالى دخلت هنا أذاى؟!
رد الصبى فى رعب
-من الباب ياعم ...
-أنت هتسطعبط يالى
سحب الرجل الفتى من قفاه ألى مديرة المكان
-بصى يمدام العينات اللى بتخش المحل
ردت المديرة فى أقتضاب
-الواد ده أزاى دخل هنا ؟! أمال الأمن بيعمل أيه برة
-مش عارف ياريسة
-نادلى الراجل الخرفان اللى قاعد على الباب برة زى قلته
ذهب العامل لينادى العسكرى العجوز الذى لبى ندائها على الفور ,كاد العسكرى أن يسقط وهو يسرع الى المديرة ....
-نعمين ياست هانم ,حدرتك عيزانى؟؟
-أنا مش قلتلك قبل كدة مش عايزة أشوف أى عيل خلا جوه الفرع عندى هنا
-حصل ياست هانم ...
-أمال الواد ده دخل هنا أزاى؟؟؟؟
نظر الشرطى العجوز الى الصبى المرتعد محدثا أياه فى عصبية مفتعلة...
-أنت دخلت هنا أزاى يابن الرفضى
-من الباب ياحج
ردت المديرة كمن أمسك خيطا
-سمعت ياراجل ياعجوز أهو دخل من الباب ياعنىأنت سبته يخش ,هية أيه وكالة من غير بواب ,والله العظيم لكلم المأمور يبعتلنا حد غيرك ,أنا غلطانة أنى خليت عندينا واحد مفوت زيك
-بالهداوة ياست هانم كلامك ده بيجول أنى أنا دخلته جاصد ,طب والله العظيم ماشفته وهوا داخل
وجدت المديرة أن تنهى الحديث بسؤال الصبى
-بص ياد أحنى حنسيبك تمشى ومش حسلمك لشرطة السياحة بتهمة التسول بس بشرط واحد!!!
رد العزب وهو يبكى
-أى حاجة ياست هانم بس بلاش الشرطة
-كدة تعجبنى ...سؤال واحد تجاوبلى عليه ,الرجال العجوز ده سابك تخش والا مشافكش وأنت داخل
تغير لون العجوز والذى بادر الصبى
-أيوة جول الحجيجة ياولدى أنا شفتك جبل كده؟؟؟؟؟
رد العزب بمرارة
-لا يست أنا أتسحبت من غير الراجل ده مايخد باله.
أخرج العزب من المكان بقسوة لم يتوقعها هو ولا حتى حارس الأمن المسن
قابله أصدقاءه بوجهم البريئة
-أيه ياعزب أيه الأخبار صح الأكل جوة شغال زى ما بيجولوا ؟؟
رد العزب فى مرارة
- أنسوا المحل ده المحل ده مش بتاعنا لأننا ببساطة عيال البلد دى "عيال خلا"
- (تمت)

18 Comments:

At 1:24 م, Blogger Ahmed Shokeir said...

Post of the day

:)

 
At 2:36 م, Anonymous Wessam said...

ElBalad baladhom ya walady

 
At 6:39 م, Blogger shaimaa said...

to7faaaaaaaaa
bravo bravo bravo

 
At 7:17 م, Blogger ahmEd_H said...

عزب زية زى الملايين من هذا الشعب البسيط

يا ريتنا كنا اتولدنا فى حتو فلاحين و مكنش كلنا فى ماك

تحياتى

 
At 10:16 م, Blogger قصاقيص said...

رائعة
المشاهد اللي في القصة رمزية من الطراز الاول
ماشاء الله رسمت الصور بشكل جميل جدا
القصة ليها مدلول حلو فعلا والربط كمان في محله بالظبط
العنوان بجد لذيذ ويشد
تحياتي

 
At 10:24 م, Blogger Rivendell** said...

وجع وجع وجع

وكله على ماكدونالد

المـ ...

يلا لنا الله

 
At 11:53 م, Blogger Amr Ahmed said...

هايلة

الصور حلوة جدا

صحيح البلد مبقتش بتاعتنا

وكله بالدستور يا سيدنا

 
At 1:38 ص, Blogger توتة توتة said...

اشمعنى ماك يعني
بمات نا بينكو تار قديم

 
At 3:43 ص, Blogger أحمد مختار عاشور said...

لو إستمريت تكتب بالأسلوب ده انا هبطل اترحم على يوسف إدريس
........
برافو غريب

 
At 2:35 م, Blogger micheal said...

قصه هايله بتوضح أد ايه مصر بقت قاسيه علي ولادها بس السبب مش في البلد أد ما هو في اللي قسموها نصين...حنقول ايه بس
علي العموم مرحبا بعودتك للتدوين و ننتظر المزيد
تحياتي لك

 
At 10:08 م, Blogger تسـنيم said...

إنت كده بتكتب الجزء التاني من بوست البلد دي مش بلدنا اللي عمله شقير..

إحساسك عالي أووووي لدرجة إني اتمنيت إني كنت أكون في المكان وقتها علشان أدافع عنه وأبهدل المديرة دي .


تحياتي

 
At 11:50 ص, Blogger ibn nasser - ابن ناصر said...

عادي احنا سبعين مليون عزب
تحياتي

 
At 2:26 ص, Blogger أحمد سلامة said...

كعادتك يا غريب
دائما فنان جميل ومتمكن من عملك الادبي
صوره رائعة منقوله حرفيا من نفسية الاف الغلبانين في بلدنا
امتعتني بحق في القراءه
تحياتي لك

 
At 3:11 م, Blogger kaed said...

غريب
أنا أول مرة أدخل عندك و شكلها حتتكرر كتير
المدلول الرمزى و اضح فى القصة و على رأى الواد إبن ناصر كلنا عزب
سلام

 
At 12:51 م, Blogger همسات said...

أولا السلام عليكم
ثانيا الفكرة حلوة اوى والقصة جميلة وانت رسمت الشخصيات حلوة اوى بس
ليا كم تحفظ
اولا انت زى مابينت انهم اطفال بسيطة ومن لهجتهم كدة شكلهم صعيدى صح؟
والصعايدة البسطا مش يقولوا كاسيت بيقولوا مسجل او تسجيل ده لو مودرن شوية
ثانيا الشرطى العجوز خليته يتكلم شوية عادى وشوية صعيدى يعنى بيقلب لهجته خالص
يعنى لو افترضنا انه اساسا من الصعيد وجه عاش فى القاهرة ولهجته اختلطت بيها الكلام القاهرى يبقة تدخل كلام من ده على ده مش يتكلم شوية كدة وشوية يقلب خالص
يعنى متقولش فلوس وبعد كدة تقول جرشينات لان الناس البسيطة بتقول فلوس برضه
أخر حاجة يعنى ايه( خلا)؟

 
At 12:24 م, Blogger ibn nasser - ابن ناصر said...

مافهمتش تعليقك عندي خالص !!!!!!

 
At 6:19 م, Blogger أحمد الشمسي said...

جمال القصة دي في رأيي مش في فكرة الواد عزب اللي ما عرفش ياكل في ماكدونالدز! جمالها الحقيقي في المشهد البارع بين عزب ورجل الأمن العجوز من جهة وبين "الريسة" اللي بتتعامل وكأنها "صاحبة المحل"!
يمكن كان ممكن يضاف لمشهد ده بالذات عمق أكتر من كده ويمكن لو كان انضاف له أي حاجة كان باظ لكن على أي حال المعنى وصل لينا كلنا.

 
At 1:00 م, Blogger will said...

情趣用品,情趣,情色,成人,A片,自拍,情趣用品,情趣,色情,成人影片,色情影片,免費A片,情趣用品,情趣,成人網站,A片下載,日本AV,做愛,情趣用品,情趣,美女交友,A片,辣妹視訊,情色視訊,情趣用品,情趣,色情聊天室,聊天室,AV,成人電影,A片,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣

情色,A片,AIO,AV,日本AV,色情A片,AV女優,A漫,免費A片,A片下載,情色A片,哈啦聊天室,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,080視訊聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,免費視訊聊天,上班族聊天室,080中部人聊天室,視訊聊天室,視訊聊天,成人聊天室,一夜情聊天室,辣妹視訊,情色視訊,成人,成人影片,成人光碟,成人影城,自拍

情趣用品,A片,AIO,AV,AV女優,A漫,免費A片,日本AV,寄情築園小遊戲,情色貼圖,色情小說,情色文學,色情,色情遊戲,一葉情貼圖片區,色情網站,色情影片,微風成人, 嘟嘟成人網,成人,成人貼圖,18成人,成人影城,成人圖片,成人影片,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,尋夢園聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,080視訊聊天室,視訊聊天室

情趣用品,A片,aio,av,av女優,a漫,免費a片,aio交友愛情館,a片免費看,a片下載,本土自拍,自拍,愛情公寓,情色,情色貼圖,色情小說,情色文學,色情,寄情築園小遊戲,色情遊戲,嘟嘟情人色網,一葉情貼圖片區,色情影片,情色網,色情網站,微風成人,嘟嘟成人網,成人,18成人,成人影城,成人圖片,成人貼圖,成人圖片區,成人小說,成人電影

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品.情趣,情趣,情趣,情趣,視訊聊天室

麻將,台灣彩卷,六合彩開獎號碼,運動彩卷,六合彩,遊戲,線上遊戲,cs online,搓麻將,矽谷麻將,明星三缺一, 橘子町,麻將大悶鍋,台客麻將,公博,game,,中華職棒,麗的線上小遊戲,國士無雙麻將,麻將館,賭博遊戲,威力彩,威力彩開獎號碼,龍龍運動網,史萊姆,史萊姆好玩遊戲,史萊姆第一個家,史萊姆好玩遊戲區,樂透彩開獎號碼,遊戲天堂,天堂,好玩遊戲,遊戲基地,無料遊戲王,好玩遊戲區,麻將遊戲,好玩遊戲區,小遊戲,電玩快打

麻將,台灣彩卷,六合彩開獎號碼,運動彩卷,六合彩,線上遊戲,矽谷麻將,明星3缺一,橘子町,麻將大悶鍋,台客麻將,公博,game,,中華職棒,麗的線上小遊戲,國士無雙麻將,麻將館,賭博遊戲,威力彩,威力彩開獎號碼,龍龍運動網,史萊姆,史萊姆好玩遊戲,史萊姆第一個家,史萊姆好玩遊戲區,樂透彩開獎號碼,遊戲天堂,好玩遊戲,遊戲基地,無料遊戲王,好玩遊戲區,麻將遊戲,好玩遊戲區,小遊戲,遊戲區,電玩快打,cs online

情趣用品,情趣,A片,AIO,AV,AV女優,A漫,免費A片,情色,情色貼圖,色情小說,情色文學,色情,寄情竹園小遊戲,色情遊戲,AIO交友愛情館,色情影片,情趣內衣,情趣睡衣,性感睡衣,情趣商品,微風成人,嘟嘟成人網,成人,18成人,成人影城,成人圖片,成人貼圖,成人圖片區,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室 ,哈啦聊天室,尋夢園聊天室,聊天室尋夢園,080苗栗人聊天室,080聊天室,視訊交友網,視訊

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home

مجتمع المدونين المصريين